جنرال مصر

جنرال مصر لشباب الحريه


    ظَلمتني الله يِجَازيك

    شاطر
    avatar
    غاردينيا
    مدير عام

    عدد المساهمات : 1090
    تاريخ التسجيل : 30/05/2011

    ظَلمتني الله يِجَازيك

    مُساهمة  غاردينيا في الأحد يوليو 10, 2011 6:58 am


    الظَلمَ كَسّاء شّديدَ السوُاد ومُتقَ بِ أنيِنْ

    مسَموعَ ونداْء غير مسّموع وبِ نَزفَ دموُعَ
    وتَنهَداتْ شّقةَ الصّدر بِ قوه و زفَراتْ حَاره
    حَزينه تَطوَقَ الانَفاسّ ولهيِبْ منْ زحَمة الأفَكارَ
    تَحرقَ بقَايا أمنيَاتْ .




    الظَلمَ ألمَه قَاتل بِ كلَ حالَ

    يسّتَغيِثْ لِ ربَه
    ويسّتَجبْ له عَاجَل أم آجَل

    وظالَمَ يتَمتعَ بِ ظَلمه للآخَر ويسّتلذذَ
    أيضاً ويَرمي خنَجره بالظَهر
    لا يَعَلمَ إنْ الله بالمرصَادَ ؟؟





    آعلمُ بأنً الحيآهـً تسيرً





    والبشرُ تخطوُ خطوآتهأُ الىُ الآمآُمً.




    منهمُ منً يستقيمً ..




    ومنهمُ منُ يميلُ ..



    ومنهمً يملكُون القلوبً المظلمهُ الموحشهُ..!








    وقلوبً منً جمآلهٌآ ترىً النورً بعينيهآ ,.!






    الظـلمُ...؟



    قآل الله تعآلىُ ( آتقوالظلمُ فأنُ الظلمً ظلمآتُ يومً القيآمهُ ) ,











    من ُ منآً لايعرُفُ معنيَ تلكً الكلمهُ ..؟




    قآسيهَ بمعنآهآ حقآُ .






    لكنُ.؟






    عندمآً نعلمُ آنً فلآنَ آنظلمً ...!




    و




    الظآلمً ..




    لايعلمُ آنَ دعوةَ المظلومً تفتح لهآ آبوآب السمآءَ ,




    وجزآء الظآلمً يُسلِّط الله تبارك وتعالى عليه جنده، وينتقم منه في الدنيا، ثم في الآخرة





    ..





    ومن صورٌ الظلمُ الكثيرُ..





    لأن الناس إنما يَنْصِبون الأئمةَ والرؤساء ليحققوا العدل فيما بينهم، ولكي يأخذوا للضعيف حقه من القوي، وللمظلوم حقه من الظالم، فإذا صار الحاكمُ هو الظالِمَ فقل على الدنيا السلام.. إذا صار الذي من واجبه أن يرسيَ دعائمَ العدل هو الذي يُقَوِّض العدلَ ويقيم الظلمَ، فقل على الدنيا السلام.. ولهذا كان أعظمُ الناس عند الله درجةً وأول الواقفين في ظل عرش الله يوم القيامة "الإمام العادل".







    لنتذكرُ عذآبُ القبرً وظلمتهُ وعذآب الآخرهُ ..




    لِ الظلم لذّه لايتذوقها إلاّ من كان مؤمناً حق الإيمان

    بِ ربٍ عزيز ، يرفع الظلم ويكشف الغمّ
    كيف لا وهو القائل :
    ( يا عبادي إني حرّمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرّما ...)

    . همسه لِ كل مكلومٍ مظلوم :
    يامن وقعت عليك سهام الظلم لاتحزن ، فقط توضأ وأقبل على العزيز الجبّار
    وإسجد له وإخضع بِكل ماأوتيت من شعور
    ثم ردد " اللهم إكفنيه بِ ما شئت "


    &ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    [img][/img]

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أبريل 26, 2018 11:06 pm